الشريف الوافي:25مليون دينار ليبي ديون لنادي النصر على القوات المسلحة  

[post-views]
45

بوابة ليبيا الإخباري خاص

لعل الحديث بنغازي وتاريخها يظل ناقصاً إذا لم نأتي على ذكر أنديتها الرياضية العريقة التي تعتبر جزءاً لا يتجزأ من تاريخ المدينة المضيء منذ ما قبل حقبة الاستقلال و حتى يومنا هذا ولما تتمتع به أندية بنغازي من خصوصية قررنا أن ننفرد بلقاء حصري مع السيد الشريف الوافي رئيس نادي النصر بنغازي ليحدثنا عن هذه المؤسسة البنغازية العريقة وعن إنجازاتها والعقبات التي تواجهها في ظل هذه الظروف الصعبة.

وفيما يلي نص الحوار:-

س1:- حضرتك توليت رئاسة النادي منذ أقل من سنة تقريباً إلا أن هذه المدة القصيرة كانت مليئة بالأحداث والتحديات لهذه القلعة الرياضية العريقة،فهل يمكن أن تتحدث لنا عن أبرز محطات هذه المدة ؟؟

ج1:- بالتأكيد … منذ حوالي ثمانية أشهر توليت مهام رئاسة هذه القلعه الرياضية العريقة،والحقيقة أن النادي هو مؤسسة عريقة وكبيرة تضم أنشطة كثيرة والشباب فيها تفوقو في عدة مجالات لدرجة أرهقت النادي مادياً فيما يتعلق بمصاريف هذه الأنشطة،النادي يضم 28 لعبة مختلفة أضفنا لها لعبة أخرى هي لعبة الشطرنج.

على المستوى الشخصي عندما توليت رئاسة مجلس إدارة النادي وجدت أن النادي بالرغم أنه نادي عريق مبني على انتصارات كبيرة إلا أنه يفتقر للتنظيم الإداري،الشباب مع الأسف غير متعودين على وجود إدارة قوية و حازمة في إصدار القرارات ولا تنحني للإملاءات ابتدينا بتوفيق من الله واستطعنا تغطية الكثير من الإلتزامات المالية المستحقة لكثير من اللاعبين في جيمع المجالات وكذلك استطعنا توفير مبالغ مالية وقمنا بدفع قيم مالية كبيرة مستحقة للاعبين خصوصاً في كرة القدم والسلة والطائرة واليد،كذلك استطعنا دفع مرتبات عدد من الإداريين ،لكن الصراحة أن الحمل ثقيل جداً و ديون النادي تزيد عن 9 مليون دينار،وبالرغم من عدم وجود أي مورد دخل للنادي استطعنا حتى هذه اللحظة توفير مبلغ 8.5 مليون دينار بالإضافة إلى الأمور العينية الأخرى مثل حجوزات الفنادق وتذاكر الطيران وغيرها،إلا أن احتياجات النادي كثيرة جداً و لذلك نعاني الكثير من الصعوبات خصوصا في ظل تفوق الشباب في الكثير من الأنشطه والجميع شاهد ما حصل في بطولة السلة والأن في رباعي الدوري الليبي لكرة القدم الذي دخلناه عبر الفوز في خمس مباريات متتالية رغم تأخرنا كثيراً سابقاً.

ومع ذلك فإن جميع الأمور التي وعدنا بها منذ أيام الحملة الإنتخابايه سيتم الإيفاء بها بإذن الله فور إتمامنا لهذه المرحلة المليئة بالضغوطات وستكون البداية بإعادة بناء وهيكلة النادي إدارياً و تأهيل العاملين به وكذلك سنقوم بضبط أمور النادي المادية التي حاولنا سابقاً ضبطها لكن نتيجة لسفري المتكرر لغرض العلاج تحول جهد الإداره إلى الألعاب فقط  كذلك نسعى إلى الاهتمام بالنواحي الثقافية والإجتماعية،فنحن نسعى حالياً إلى عودة الصالون الثقافي برئاسة الفنان ميلود العمروني،كذلك حاولنا إقامة أكاديمية أو مدرسة لكرة القدم و لكن كما قلت لك الظروف التي مررنا بها و غيابي عن النادي لغرض العلاج عطل الكثير من هذه المشاريع ولكننا بإذن الله سنبدأ بالعمل عليها بعد العيد مباشرة.

س2:- في فترة الثمانية أشهر ما هي أهم العقبات التي واجهتكم و ما هي أبرز الإنجازات التي تم تحقيقها ؟

 ج2:- أهم العقبات هي العقبة المادية بكل تأكيد،إذ لا يوجد لدينا أي دعم مادي،فقد أصبحنا نعمل بالتأثير الشخصي على بعض الجهات أو بعض المحبين لنادي النصر،وكما تعلم فالمال هو وقود العمل،خصوصاً أن الرياضه الآن لم تعد كما السابق فهي الآن تعتمد على الأمور المادية بشكل كبير كما هو وضع الرياضه في العالم أجمع،كذكلك عدم تقبل الشباب في النادي لنظام الإدارة الحازمة ولا أخفيك هناك حالة من التسيّب واضحة في النادي مع الأسف.

هذه هي أهم الصعوبات أما الإنجازات فهي على الأغلب لا ترى نتائجها في نفس الوقت إلا أنه كما ترى حققنا ثلاثة بطولة في السلة ومن أهم الإنجازات هو دخولنا الرباعي وهو حلم كان بعيد جداً في وقت ما،فعندما أتينا للنادي كان اللاعبين في حالة إحباط شديد جداً وكانت هناك إلتزامات مالية كبيرة،لذلك قمنا بدفع مبلغ يزيد عن 3مليون دينار ليبي لكرة القدم فقط ، وبالتالي ارتاح اللاعبين نفسياً،كان هناك أيضاً عدم تفاهم بين اللاعبين وبين المدرب التونسي السابق السيد طارق ثابت وتدخلنا لحل الأمر بكل انسيابيه و تم استبدال المدرب بالسيد عبدالحفيظ اربيش،وكذلك نقوم حالياً بإعادة بناء الفئات و لدينا الان جيل صاعد في كل الفئات ستظهر إمكانياته بوضوح في الموسم القادم بإذن الله.

س3:- حضرتك تتحدث عن صعوبات مادية كبيرة،هل يمكن أن نعرف ما هي الخطة التي لدى النادي لمواجهة هذه الصعوبات المادية مع الاخذ بعين الإعتبار خلفية حضرتك كرجل أعمال ناجح ؟

ج3:- في الحقيقة أنا شخصياً أواجه العديد من المشاكل لدرجة جعلتني أترك مجال الأعمال بحكم وضع البلاد السياسي بشكل عام ودوري السياسي بشكل خاص وهذا الامر أثر بشكل كبير حتى على إمكانياتنا في التواصل،فعلى سبيل المثال أنا وجل أعضاء مجلس الإدارة لا نستطيع الذهاب إلى طرابلس نظراً لإتخذنا موقف سياسي معين،بالرغم من أنني أمتلك علاقات طيبة مع المسؤولين هناك بمن فيهم أعضاء داخل المجلس الرئاسي.

فيما يتعلق بحل المشاكل المادية فإننا في الخطة المستقبلية للنادي نركز بالدرجة الأولى على ديون مستحقة للنادي بقيمة تقارب 25مليون دينار كنتيجة لإيجارات متراكمه بعقود موثّقة مع القوات المسلحة لإيجار لقطعة أرض مملوكة للنادي في منطقة الرحبة وهذه المبالغ،وبالتالي هذا من ضمن الأشياء الرئيسية التي نعول عليها وسنسعى للتواصل مع القوات المسلحة بعد إنتهاء الرباعي لتوفير هذه المديونية أو جزء منها على الأقل لإحداث انتعاش ولو جزئي للنادي.

كذلك نحن نسعى مع القوات المسلحة لإسترجاع هذه الأرض المملوكة للنادي وقد نجحنا حتى الآن في استرجاع 8 هكتار من أصل 32هكتار حالياً نحن نسعى لنقل مقر النادي إلى هذه الـ 8هكتار بإذن الله و بعد دراسة الأمر مع المختصين سنقوم بمشروع استثماري كبير على غير النمط المعتاد في مثل هكذا استثمارات حيث سنقوم بإنشاء مبنى استثماري كبير في مقر النادي الحالي بمنطقة البركة.

لذلك نحن نتمنى من القوات المسلحة أن تنظر إلى نادي النصر وتهتم بتسديد المديونيات السابقة وتهتم بتسليمنا الأرض،لأننا لا نريد للأمور أن تتأزم أكثر من ذلك وأنا متأكد من تفهم سيادة المشير لهذه الأمور،ونتمنى منه إستمرار دعم القوات المسلحة للأندية الرياضية في بنغازي. 

س4:- فيما يتعلق بكرة اليد والأخبار المنتشرة عن إنسحاب النصر من البطولة بسبب ضعف الإمكانيات المادية..ما هو تعليق حضرتك على هذا الأمر ؟؟

ج4:- فيما يتعلق بكرة اليد يمكنني أن أقول لك أن ما جرى ليس تقصير إنما هو بالأحرى سوء تنظيم،أدى إلى نقص في المدفوعات المالية، فنحن عندما تحصلنا على المبالغ المالية قمنا بتوزيعها بنسب معينه على حسب الإحتياجات،فيما يتعلق بكرة اليد بعد إستلامهم للمخصصات المالية كان لديهم مشاركات في طرابلس و زوارة، سوء التنظيم الذي حدث هنا أنهم لم يتواصلو معي شخصيا لتوفير الإقامات والمواصلات لذلك مع الأسف تم صرف هذه المخصصات في توفير الإقامة والتنقلات مع أنها كانت مخصصة كمستحقات للاعبين ولا علاقة لها بإقامات أو غيرها،وبالتالي أدى ذلك إلى تأخر النادي في دفع مستحقات لاعبي كرة اليد  وتزامن الأمر مع نهاية الموسم لذلك حدث ما حدث، لكن ومع ذلك لا زلنا نعتبر كرة اليد من ركائز نادي النصر و سنهتم بها بالرغم من أي شيء،صحيح أن بعض الناس أزعجهم هذا الأمر ونحن مدينون لهم بالإعتذار لكن نتمنى منهم مرعاتنا في هذا لأن الحمل كبير جداً.

س5:- فيما يتعلق بإنتدابات اللاعبين وتعزيز مراكز الفريق بماذا تعد جماهير نادي النصر في الموسم القادم ؟

ج5:- نحن جئنا في وقت كان ضيق جداً بالنسبة للتعاقدات والإنتدابات وأنا بشكل شخصي لم أشارك في الإنتدابات أو التعاقدات الحالية، وبالرغم من توفيرنا للمبالغ المالية فضلنا ترك الأمر لأصحاب الخبرة من أبناء النادي مثل السيد أسامة بوزيد وقمنا بتشكيل لجنة ضمت لاعب القرن السيد فوزي العيساوي والسيد خالد حسين،لكن على ما يبدو أن العملية كانت عشوائية وكلفت النادي مبالغ في غير محلها،لكني أعد جمهور النادي أن التعاقدات الجديدة ستكون بشكل أكثر دقة وستتم عن طريق مختصين من قدماء النادي وسيسند لمجموعة من ذوي الإختصاص،كما قلت لك في السابق فرض علينا فرض أن ننجز عديد من الأمور بسرعه مما أدى إلى وجود أخطاء نسعى حالياً للإستفادة منها وعدم الوقوع فيها.

س6:- أسباب إقالة السيد عبدالحفيظ اربيش واستبداله بـ السيد فوزي العيساوي وهل سيكون العيساوي مدرب النصر للموسم المقبل أم لا ؟

ج6:- اسمح لي أن أحيي الأستاذ عبدالحفيظ اربيش في هذا المساء وهو بالطبع قامة وقيمة كبيرة وإسم لامع في مجال التدريب كان له فضل كبير في نهوض الفريق في الفترة السابقة،ولكن لكل جواد كبوه كما يقال،فقد لاحظنا مؤخراً عدم وجود تناغم بينه وبين اللاعبين وتلاقت الإرادة على أن يرتاح من تدريب الفريق وله منا كل تقدير و إحترام ونحن لا نزال على تواصل عبر الهاتف حتى الأن، ونحن على قناعة أنه ربما تكون هناك ظروف غير عادية قد تواجه الشخص تؤدي إلى نتئج ما و لكنها لا تعني بالطبيعة وجود تقصير أو خطأ منه.

فيما يتعلق بالمدرب القادم فأنا شخصياً من مبادئي ترك الأمر لذوي الإختصاص لذلك سنشكل لإختيار المدرب القادم للنادي وإتمام إجراءات التعاقد معه في القريب العاجل بإذن الله.

 في الختام:

ماذا تقول لجمهور نادي النصر و محبيه في بنغازي و في عموم ليبيا ؟

أولاً أود أن أهني جمهور نادي النصر الكبير بمناسبة شهر رمضان المبارك و أقول لهم كل عام.

وأقول لهم إن أعضاء مجلس إدارة النادي والإخوة القائمين على الألعاب المختلفة يقومون بمجهود جبار من أجل إنجاح موسم النادي والشباب يقدمو في أقصى ما في استطاعتهم من أجل النادي الذي يعشقوه،لذلك أتمنى من الجماهير تقدير هذا المجهود والمشاركة في المسؤولية للدفع بعجلة النادي للأمام،وأتمنى منهم الاإبتعاد عن النقد الهدام وأن ينتبهو لمعاول الهدم التي تحاول هدم ما يقوم به شباب النادي.

وأقول لهم أن النادي لا يعاني من أي مشاكل وأن مجلس الإدارة والجمعية العمومية في تناغم وانسجام وكلنا نسعى لمصلحة النادي وإن شاء الله سيكون القادم أفضل بإذن الله.  


حاوره عبدالجليل محمد

بنغازي – ليبيا

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.