ايران على حدود “اسرائيل”..والاخيرة فقدت حرية العمل في سماء سوريا

[post-views]
51

وفقا لصحيفة الأيام الفلسطينية:

خلال السنوات السبع التي مرت، منذ اندلاع الحرب الأهلية في سورية، حدثت تغيرات دراماتيكية في المنطقة، وعلى الحدود الشمالية للكيان الصهيوني على وجه الخصوص.

 ورأت الصحيفة أن “الحدود في الجولان تحولت تدريجيا، إلى الأكثر قابلية للإنفجار، ومن الحدود مع سورية، تحولت، عمليا، إلى حدود مع إيران برعاية روسية”.
 وأضافت أن “الكيان الصهيوني فقد حريته في العمل في سماء سورية، ومعها حرية العمل التكتيكي التي تتمتع بها في المنطقة، وكل ذلك في الوقت الذي تغير فيه توازن القوى في المنطقة بشكل كبير”.
 على “إسرائيل” أن تدرك أن أعداءها يراقبون باستمرار من الخارج، وهم ينظرون إلى مرتفعات الجولان ويرون أرضا ظلت إسرائيل تحتفظ بها طوال 50 عاما كوديعة أو كساحة معركة في حرب مستقبلية، بحسب الصحيفة.
وتابع ان “إسرائيل والمجتمع الدولي تلقيا تذكيرا مؤلما في نهاية الأسبوع، بأن تيارات قوية تحدث تحت الأرض، وتقوض سيادتها في مرتفعات الجولان”
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.