أرقيعة: بوادر انفراج تلوح في أفق أزمة تاورغاء.. والرئاسي لم يقدم سوى البيانات

[post-views]
28

بوابة ليبيا

قال المتحدث الرسمي باسم أهالي مخيم قرارة القطف عماد أرقيعة في حوار لـ مرصد السلام والتنمية للإعلام وحرية الإنسان أن هناك بوادر انفراج تلوح في الأفق فيما يخص قضية عودة أهالي تاورغاء لمدينتهم.

وأوضح أرقيعة ” البوادر سوف تكون من يوم السبت القادم حيث سيكون هناك لقاء مرتقب بين لجنة اجتماعية من تاورغاء ومصراتة ،وسوف تشرف اللجنتين على اتفاقيات اجتماعية بين المدينتين”.

كما بين أن بعض المنظمات تقدم خدمات ومساعدات للمخيم كالهيئة الليبية للإغاثة،وجمعيات شريكة لبعض المنظمات الدولية منها منظمة الهجرة الدولية.

لكنه كشف عن أن المجلس الرئاسي لم يقدم بتقديم أي شئ سوى البيانات، متهما أطراف لم يسمها بعرقلة العودة ولا تريد لحكومة الوفاق أن يحسب لها إنهاء ملف تاورغاء.

واستدرك ” كذلك هناك أطراف تريد إقحام الملف في صراعات وتجاذبات سياسية تطيل معاناة الأهالي”.

وتحدث أرقيعة للمرصد عن الظروف التي تمر بها العائلات، التي يتراوح عددها بين 250~300 عائلة في المخيم واصفاً إياها بالسيئة للغاية، مبرزاً أنه “لا توجد الإمكانيات في المخيم وهو عبارة عن مجموعة من الخيام،تفتقد لأبسط المقومات الأساسية ناهيك عن نقص حاد في الأدوية ودورات المياه”.

في الأسفل رابط الخبر كما ورد في مرصد السلام والتنمية للإعلام وحرية الإنسان

قرارة القطف..المحطة الأخيرة!!

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.