من هو سفير ليبيا بالكويت الذي اعتدى أقاربه على طاقم السفارة بالسواطير والعصي

0

بوابة ليبيا الاخباري 

القائم بأعمال السفارة الليبية بدولة الكويت “عبدالعالي أنور محمود الدرسي” رفض قرار اعفاءه من مهامه الصادر عن وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني “محمد سيالة” عدة مرات محتجاً مرة بعدة شرعية حكومة الوفاق واخرى بعدم انتهاء مدته القانونية. 

حيث ذكرت مصادر اعلامية متعددة أن عبد العالي الدرسي رفض منذ مدة وعدة مرات التسليم فقد تم سابقا تكليف عبدالشفيع بوزلاعه الجويفي بدلاً عنه ورفض الدرسي التسليم عديد المرات،وبعد نفوذ قرار وزير الخارجية بمباشرة “القطيوي العريفي” لأعماله،نصحه طاقم السفارة بعدم القدوم للسفارة حتى يتم التفاهم واقناع الدرسي بالتسليم. 

قام اثنان من موظفي السفارة بالتدخل لحل المشكلة وهما،(أكرم بوشاح ومؤمن الحنش) وأثناء دخولهم للسفارة يوم أمس الأثنين لمقابلة الدرسي،قام ابنه وابن أخيه وابن عمه (كان الدرسي قد عينهم في السفارة بعقود محلية) بالاعتداء بالآت حادة،سكاكين وساطور،على بوشاح والحنش،مما أدى لإصابتهم إصابات بليغة (كسور وجروح) وإدخالهم المستشفى.

يُذكر أن عبدالعالي الدرسي كان عضوا في المؤتمر الوطني العام نائبا عن بلدية الساحل (موطن قبيلة الدرسه) وبعد انتخاب مجلس النواب غادر طرابلس وقاعات المؤتمر وساند عملية الكرامة شرق ليبيا وتم تكليفه قائم بأعمال السفارة الليبية بالكويت ثم اختفى من المشهد السياسي والتزم الصمت والحياد واعترف بحكومة الوفاق الوطني وتعامل معها ورفض التسليم لها بعد قرار تغييره محتجا بعدم انتهاء المدة وفور انتهاء مدته القانونية صدر قرار بتكليف غيره ووجب عليه التسليم وحصلت بسبب هذا القرار مشاحنات ومشاذات بين موظفي السفارة في مشهد متكرر في عدة سفارات ليبية بالخارج وغياب وجود دولة يمثلونها وصراع على البعتات الخارجية والحوافز والمزايا المالية التي يحظى بها موظفي السفارات والمؤسسات الليبية بالخارج.


#متابعات

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.