جمعية الدعوة الإسلامية وكر للفساد المالي وتغلغل للفكر المتطرف

0

بوابة ليبيا الإخباري 

رئيس جمعية الدعوة الاسلامية الشيخ الدكتور صالح سليم الفاخري أحد قادة معركة فجر ليبيا المباركة حسب تعبيره – وقد كان يشغل منصب وزير التعليم في حكومة الغويل الإنقاد الغير شرعية والغير معترف بها دوليا من قناصين الفرص الذين يتقافزون بين المراكب من أجل المنصب والمال.

كلفه المؤتمر الوطني (الغير شرعي) برئاسة اللجنة التسييرية لجمعية الدعوة الاسلامية في نفس الوقت الذي كان يتولى فيه وزارة التعليم في حكومة الغويل,,عقد صفقة شخصية المدة الماضية لتسليم مبنى جمعية الدعوة في بنغازي لمجلس النواب للحصول على قرار تكليف شخصي له برئاسة جمعية الدعوة ووقع له عقيلة صالح قرار التكليف رئيس دائم وليس رئيس لجنة تسييرية.

يُذكر أن جمعية الدعوة الاسلامية مؤسسة دينية دعوية مقرها ليبيا وتمتلك مئات المراكز والمساجد والمدارس الدينية في كافة قارات العالم كما تمتلك امكانية مالية ضخمة وكبيرة جداً والسيطرة عليها عبر الجماعات المتطرفة يشكل خطر دولي ويهدد السلم والأمن العالمي


#متابعات

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.