الفساد أولاً…مزرعة اللواء عون الفرجاني في مدينة البيضاء شاهد ودليل

0

بوابة ليبيا الاخباري 

التعبئة الحربية ..استغلال للمواطنين وثراء للقادة العسكريين

قامت القيادة العامة لعملية الكرامة بتكليف اللواء “عون الفرجاني” بتأسيس هيأة التعبئة الحربية،وظيفتها تجميع الأموال من مؤسسات الدولة والمواطنين لدعم العمليات العسكرية والجيش الليبي المنتظر في ظاهرها ولجيوب الفاسدين في حقيقة الأمر وباطنها عقود وصفقات واستيلاء على المال العام والخاص دون رادع أو حساب.

وفي حين يقوم عون الفرجاني بالتعبئة وتسخير كل الموارد العامة والخاصة لخدمة عملية الكرامة وبإرسال أبناء برقة والليبيين للقتال ومن لم يمتثل تستخدم معه القوة، اشترى لنفسه أرضاً بمنطقة الوسيطة 10كم شمالي مدينة البيضاء بقيمة 5مليون دينار ليبي وهو يتقاضى راتب لا يتعدى ألف دينار ليبي ويحتاج أكثر من 100عام ليتمكن من شراءها بطريقة مشروعة.

باستمرار يتابع عون الفرجاني سير عمليات البناء والتديكورات والتزيين ويقوم بزيارتها بين الحين والآخر متخفيا بسيارة مدنية صحبة أربعة حراس ليشرف على أعمال تعميرها والتي صرفت عليها مبالغ كبيرة جداً.

كما يدير رجل الأعمال المقرب من الرجمة “علي التريكي البرعصي” استثمارات اللواء عون الفرجاني والتي تقدر بالملايين،حتى عُرف التريكي لبن المواطنين في شرق ليبيا بأنه (الكشيك اللي ياكل به عون) وهو شخص متملق يجيد لحس الأحدية في سبيل الحصول على المال والتقرب من أصحاب السلطة ويقدم خدمات غسيل الأموال وتجهيز سهرات الفساد وجلب العاهرات والخمور للنخبة السياسية والعسكرية الجديدة في حكم البلاد.

وفيما لا يزال سيناريو التغرير بالمواطن البسيط تظهر بعض الأصوات في عدة مدن بالمنطقة الشرقية معترضة على هذا السلوك الاستغلالي والابتزازي الذي يضمن لقادة عملية الكرامة وأبناء عمومة حفتر المناصب والأموال ولأبنائهم السفر والسياحة ولغيرهم من أبناء القبائل والفقراء الموت والفقر.

يذكر أن عون الفرجاني عسكري بسيط من أسرة فقيرة جداً من قبيلة الربيعي حلفاء الفرجان واتخد لقب الفرجاني للمصلحة عمل سكرتير للواء الخويلدي الحميدي عضو مجلس قيادة انقلاب سبتمبر يقدم له الشاي والقهوة ويرتب له مواعيد لقاءاته ويقضي مصالحه الخاصة باسم الخويلدي وقد أصيب بمرض سرطان الدم ويقوم بتغيير دمه كل 6شهور وفشل كلوي من عدة سنوات قام بزراعة كلية مؤخراً تبرع بها له ابنه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.