30قتيلاً من طلبة الكلية العسكرية بالهضبة ودعوات لقطع العلاقات مع مصر والامارات

0

بوابة ليبيا الاخباري 

ارتفعت حصيلة قتلى القصف الذي شنه طيران حربي تابع لقوات حفتر على مقر الكلية العسكرية بمنطقة الهضبة بالعاصمة الليبية طرابلس، السبت،إلى 30 طالب من طلبة الكلية العسكرية.

وذكر “مركز الطب الميداني والدعم” التابع لوزارة الصحة،أن “القصف الذي تعرض له طلبة الكلية العسكرية مساء السبت راح ضحيته 30 شهيدا من طلبة الكلية وأكثر من 33 جريحا”.

وفي وقت سابق السبت،قال الناطق باسم وزارة الصحة في طرابلس،فوزي أونيس: “عدد من القتلى والجرحى سقطوا نتيجة قصف مقر الكلية العسكرية” بمنطقة الهضبة جنوبي العاصمة وأوضح أونيس أن “القصف استهدف السكن الخاص بطلبة الكلية العسكرية”.

وتصاعدت،في الآونة الأخيرة،الهجمات التي تستهدف المدنيين من قبل قوات حفتر أو القوات الداعمة لها، في ظل فشل مستمر في تحقيق أهداف العملية العسكرية التي أطلقتها، في 4 أبريل 2019، للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس وتكرر اعلان ساعة الصفر التي لم ينتج عنها سوى نتائج صفر وسقوط الضحايا من الأبرياء والمدنيين.

وقد صرح آمر المنطقة العسكرية ‎طرابلس اللواء عبد الباسط مروان: أن الطلبة الذين ارتكب طيران ‎حفتر مجزرة بحقهم لا تتجاوز أعمارهم 25 عاما.

رئيس المجلس الأعلى للدولة «خالد المشري» يطالب المجلس الرئاسي بتشكيل حكومة حرب وبقطع العلاقات رسميا مع الدول الداعمة لـحفتر مثل ‎الإمارات و ‎جمهورية مصر.

وبدون أي خجل وعلى شاشات التلفزيون يخرج مدير إدارة التوجيه المعنوي بميلشيات ‎حفتر خالد المحجوب يقول لنا: لم يكن هناك طلبة في الكلية العسكرية بل مجموعة من الميليشيات تتدرب لصالح غنيوة.

‏وزير الخارجية بحكومة الوفاق يُوجه البعثة الليبية بنيويورك لطلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي على خلفية جرائم الحرب التي تقوم بها قوات ‎حفتر.

هذا وقد أدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا صباح اليوم الأحد القصف الذي شنه طيران أجنبي داعم لقوات حفتر على مقر الكلية العسكرية بطرابلس وأسفر عن مقتل 30 طالباً.

وشددت البعثة، في بيان، على أن “التصعيد المتنامي في الأعمال العسكرية على هذا النحو الخطير يزيد من تعقيد الأوضاع في ليبيا ويهدد فرص العودة للعملية السياسية.

وقالت إن “التمادي المستمر في القصف العشوائي الذي يطال المدنيين والمرافق المدنية الخدمية كالمستشفيات والمدارس وغيرها، قد يرقى إلى مصاف جرائم الحرب”.

وأضافت “لن يفلت الجناة من العقاب طال الزمن أو قصر” وقدمت البعثة تعازيها لأسر الضحايا مع تمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين.


#مؤسسة_بوابة_ليبيا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.