اعتقال صحافيين يؤزّم العلاقات المصرية التركية

0

بوابة ليبيا الاخباري 

استدعت الخارجية التركية اليوم الأربعاء الموافق 15-01-2019م القائم بأعمال السفير المصري لدى الجمهورية التركية على خلفية مداهمة الشرطة في العاصمة المصرية لمكتب وكالة الأنباء التركية الأناضول بالقاهرة وتوقيف اربعة من العاملين بالمكتب بينهم تركي،واقتيادهم الى مكان مجهول .

وأكدت الخارجية التركية انها تنتظر من السلطات المصرية اخلاء سبيل عاملي المكتب على الفور.

ونقلت وكالة الانباء الالمانية “دي بي ايه”عن مصدر أمني بوزارة الداخلية وصفته بالمطلع قوله:(ان التحقيقات ستجرى مع الأربعة في اتهامات بترويج أخبار خاطئة، وعدم وجود التصاريح اللازمة للعمل في مكتب من القاهرة).

وحسب مصادر في الوكالة التركية،فإن قوات الأمن المصري داهمت المقر بمنطقة باب اللوق القريبة من ميدان التحرير (وسط القاهرة) مساء أمس الثلاثاء، واحتجزت المتواجدين فيه،وكانوا ستة أفراد،بينهم فتاتان،قبل أن تخلي سبيل الفتاتان في وقت متأخر من المساء، وتعتقل الباقين فجر الأربعاء.

وضمن من تم اعتقالهم الصحفي المصري حسين القباني شقيق الصحفي المعتقل حسن القباني، والصحفي المصري حسين عباس. كما تم اعتقال المدير الإداري للمكتب حلمي بالجه، وهو تركي الجنسية،واقتيد الجميع لجهة غير معلومة.

وتشهد العلاقات المصرية التركية توترا متصاعدا على خلفية الرفض التركي للاعتراف بالرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وتعتبر أن أحداث 30يونيو هي انقلاب عسكري ضد نظام مرسي المنتخب.

وهذه الأيام تشن وسائل الإعلام المصرية حملة موسعة ضد تركيا بعد توقيعها اتفاقية ترسيم الحدود البحرية -فضلا عن التعاون الأمني- مع حكومة الوفاق الليبية، التي وافق عليها البرلمان التركي.


#متابعات
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.