القبض على عصابة تزوير مستندات الأراضي الزراعية المملوكة للدولة

[post-views]
186

بوابة ليبيا الاخباري

قامت قوة دعم مديريات الأمن بالمناطق بالقبض على عصابة تزوير مستندات أراضي زراعية تابعة للدولة لتقسيمها وبيعها،تقدر قيمتها ب 14،000،000 مليون دينار (أربعة عشر مليون دينار ليبي لا غير).
وتعود بداية تتبع القضية الى تاريخ 29/ يوليو/ 2022 م تم ضبط مجموعة من الأفراد تقوم بتقسيم أحد الأراضي المملوكة للدولة الليبية بمساحة ثلاثة هكتار(جزء من بـوسكو طريق المطار / طرابلس) وأحيلوا الى مكتب التحقيقات التابع لقوة دعم المديريات ليتم بعدها التحقيق في تفاصيل القضية بالكامل وكشف ملابسات هذه الواقعة والأفراد المتورطين بها.
ومن خلال التحقيق توصّل رجال القوة إلى معلومات مكنتهم من الإطاحة بعصابة منظمة تمتهن تزوير المستندات وإصدار عقود وأوراق وأختام مزورة بالكامل وبتواريخ رجعية تعود إلى فترة التسعينات،للإستيلاء على أراضي الدولة الليبية،وتقسيمها وبيعها بحجة ملكيتها وتضم أشخاص مدنيين وموظفين ومدراء مكاتب تابعين لوزارة الزراعة ومدراء متقاعدين وأشخاص عسكرين وقادة مجموعات وميلشيات مسلحة.
اتخذت الإجراءات القانونية وتم إحالة المقبوض عليهم للنيابة العامة وهم المهندس موسى الكيلاني مدير مكتب حماية الأراضي الزراعية والدكتور الجامعي حسن الشطور والمهندس علي قحوص مدير قسم حماية الأراضي الزراعية في الفترة ما بين 2001 الى 2009م وعدة متورطين أخرين.
وما زال البحث جارى لملاحقة باقي المطلوبين وهم أمين اللجنة الشعبية للزراعة سابقا عبدالرزاق مسعود – واللواء بالجيش الليبي أحمد محمد حمدوني – والمهندس حسين محمد النعاس أمين اللجنة الشعبية للاصلاح الزراعي وتوثيق الأراضي سابقا – والمدعو صدام الشنبه أمر ميلشيا مسلحة.

المصدر: مكتب الاعلام الأمني لقوة دعم مديريات الأمن

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.