أحكام قضائية قاسية بحق عدد من الشيوخ والناشطين في السعودية!

0

بوابة ليبيا الاخباري

كشف حساب “معتقلي الرأي”،المتخصّص في نقل أخبار المعتقلين السعوديين،عن مجزرة أحكام مشددة من قبل المحكمة الجزائية المتخصصة،بحقّ عدد من الشيوخ والدعاة المعتقلين منذ سنوات.

وقال:”تأكّد لنا إصدار المحكمة الجزائية المتخصصة حكماً بالسّجن مدة 15 سنة ضد الشيخ د. إبراهيم الدويش، المعتقل منذ أبريل 2020″.وقد سبق اعتقاله قرار منعه من من الخطابة والإمامة ووقف جميع الأنشطة الدعوية لـ”الدويش”، أحد كبار الدعاة في مدينة الرس بمنطقة القصيم، جنوبي الرياض.وتم إسناد مهام “الدويش” إلى الشيخ “عبدالعزيز بن عبدالله الخليفة”، بموجب تعميم إداري صادر عن مدير إدارة المساجد والدعوة بمحافظة الرس “عبدالعزيز بن عبدالله الحبيب”.وكان “الدويش” إماما وخطيبا لجامع الملك عبدالعزيز بمدينة الرس، وأستاذ قسم السنة بجامعة القصيم.

كما أكد الحساب على “إصدار المحكمة الجزائية المتخصصة حكماً بالسَّجن مدة 20سنة،ضد الأستاذ محمد يحي كدوان الألمعي ،المعتقل منذ يوليو 2021”.وهو معلم متقاعد،عمل بإدارة النشاط الطلابي بتعليم رجال ألمع قبل تقاعده.ويعمل مدير جمعية البر الأهلية بمحافظة رجال ألمع،وله نشاطه الاجتماعي والانساني داخل المحافظة.

وأصدرت المحكمة ذاتها حكماً على الدكتور قاسم أحمد القثردي الألمعي، المعتقل منذ يوليو 2021، حكماً بالسَّجن 8 سنوات.وهو أستاذ القرآن وعلومه بجامعة الملك خالد وإمام وخطيب ورئيس مجلس إدارة جمعية تراتيل لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة رجال ألمع جنوب السعودية،وكان له بعض الانشطة الدعوية مثل إلقاء المحاضرات في عدد من المساجد.

وكشف حساب “معتقلي الرأي” أيضاً، عن صدور حكم بالسَّجن مدة 8 سنوات ضد الدكتور رشيد حسن الألمعي، المعتقل منذ يوليو 2021.وهو أكاديمي متقاعد عمل أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة الملك خالد،وكان له بعض المحاضرات التوعوية في مدينة أبها ومحافظة رجال ألمع.من رموز محافظة رجال ألمع وهو كبير في السن ومصاب بمرض الضغط والسكر ويعاني في الأونه الأخيرة من صعوبة في المشي والحركة بسبب مرضه وكبر سنه.

وأشار إلى ورود أنباء عن إصدار المحكمة ذاتها حكماً بالسَّجن مدة 18 سنة،ضد الناشط الإعلامي المعروف منصور الرقيبة وهو رجل أعمال سعودي وأحد مشاهير التواصل الاجتماعي خصوصا سناب شات قبضت عليه شرطة منطقة القصيم بتهمة نشر ادعاءات كاذبة.

وأوضح الحساب أيضاً قيام محكمة الاستئناف بإصدار حكم بالسجن مدة 25 سنة ضد الداعية الشيخ د. عبدالرحمن المحمود، المعتقَل منذ سبتمبر 2021.هو عضو هيئة التدريس بقسم العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة الإمام سابقا،وسبب اعتقاله أنه وجه انتقاد شديد في أحد دروسه لهيئة الترفيه السعودية التي تحظى بدعم ولي العهد محمد بن سلمان.

ولفت إلى أن محكمة الاستئناف قامت بتشديد الحكم الصادر ضد الشيخ عصام العويد،ليُصبح 27 سنة،موضحاً أن “العويد” كان قد أنهى مدة الحُكم الذي صدر ضده سابقاً في يناير 2020،ثم نقل إلى الاستراحة تمهيداً للإفراج عنه.وقال: “تأكد لنا قيام محكمة الاستئناف بتغليظ الحكم الصادر ضد الشيخ د. ناصر العمر، ليُصبحَ 30 سنة،بعد أن كان 10سنوات مع وقف تنفيذ 4 سنوات”.

كانت المحكمة الجزائية المتخصصة قد قضت في سبتمبر 2021، بسَجن الداعية ناصر العمر لمدة 10 سنوات.

وتمّ القبض على عدد من رجال الدين،أبرزهم سلمان العودة وسفر الحوالي وعوض القرني؛ ضمن حملة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان،كما تمّ القبض على نشطاء حقوق الإنسان،بما في ذلك سيدات مطالبات بحقوق المرأة، ومنهم سمر بدوي،التي تسببت في أزمة سياسية ودبلوماسية، ما زالت دائرة حاليا بين السعودية وكندا، التي طالبت بالإفراج عنها.


#متابعات

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.