غضب عارم ضد الإمارات بعد افتتاحها معبداً هندوسياً

[post-views]
31

بوابة ليبيا الاخباري

قال منظمون إن دبي افتتحت الثلاثاء، 4 أكتوبر2022، معبداً هندوسياً يضم ستة عشر من الآلهة،بحسب المعتقدات الهندوسية بتكلفة بلغت 16 مليون دولار أمريكي،افتُتح أول معبد هندوسي في الإمارات بمنطقة جبل علي في إمارة دبي المعبد من شأنه أن يوفّر مكاناً للعبادة،ومحطة دعم للجالية الهندية، أكبر الجاليات في الإمارات واختار أمناء المعبد الاعتماد على تصميم مستوحى من الطراز العربي للتعبير عن الامتنان للحرية الدينية التي تتمتع بها جميع الأديان في دولة الإمارات، بحسب ما ذكره البيان

المبنى الضخم يمزج بين الهندسة المعمارية الهندية والإماراتية،ويقع ضمن مقر يضم العديد من الكنائس، في منطقة ميناء جبل علي جنوب إمارة دبي.

والهنود هم أكبر جالية للمغتربين في الإمارات العربية المتحدة، ويشكّلون حوالي 35% من السكان البالغ عددهم 10 ملايين نسمة.

وهذا هو أول معبد هندوسي في مبنى مستقل في الإمارات، ويستوعب ألف شخص وبتكلفة تصل إلى 60 مليون درهم إماراتي (نحو 16 مليون دولار).

ومن أجل زيارة المعبد، يتوجّب التقدم بطلب للحصول على رمز عبر الإنترنت، ثم مسحه ضوئياً للدخول.ويعيش آلاف العمال القادمين من جنوب آسيا في مقرات سكنية قريبة من المعبد الهندوسي.ومن المقرر أن يتم توفير حافلات خاصة لنقلهم لزيارة المعبد،الذي تبلغ مساحته 2300 متر مربع.

من جانبه،قال راجو شروف عضو في اللجنة المشرفة على المعبد، ويدير شركة منسوجات، إنّ والده حلم طوال خمسة عقود بافتتاح معبد هندوسي في دبي.

وأضاف: “إنه شعور رائع لأنه حلم يتحقق، على الأقل بالنسبة لوالدي الذي يعيش في هذا البلد منذ 1960”.

والمعبد يضم كل أنماط الديانة الهندوسية المختلفة، وسيكون بمثابة مركز دعم للمغتربين الهنود،وخاصة العمال، مع وجود خبراء، مثل: المحامين، والأطباء الذين يقدّمون خدمات تطوعية.

غضب واسع

أثارت الخطوة الإماراتية غضباً على صعيد واسع، كونها تعبر عن دعم إماراتي لجماعات معادية للمسلمين في كل مكان.وقد سبقتها أبوظبي في افتتاح معبد هندوسي سنة 2019م في اطار التقرب من دولة الهند والتحالف معها التي تحكمها اليوم طائفة هندوسية متطرفة يعاني من اضطهادها ملايين المسلمين.


#متابعات

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.