مكتبة اليونسكو في سبها تنظم جلسة حوارية حول أدب الطفل

[post-views]
73

بوابة ليبيا-خاص

نظمت مكتبة اليونسكو بسبها صباح اليوم الإربعاء جلسة حوارية حول أدب الطفل في المنطقة الجنوبية شارك فيها عدد من المهتمين بأدب الطفل، وعدد من أطفال روضة طيور الجنة وذلك بمناسبة الاحتفال بعيد الأم والطفل.

وتناولت الجلسة تاريخ أدب الطفل في المنطقة الجنوبية، وأهم الإصدارات التي اهتمت بهذا الأدب، مستعرضة أهم الكتاب الذين برعوا في الكتابة للطفل.

كما عُرِضتْ نماذج من قصص الأطفال التي لاقت رواجا في الخمسين سنة الماضية، بالإضافة إلى تقديم الأطفال بعض الأغاني من الموروث الثقافي في مجال الأطفال.

وفي تصريح لبوابة ليبيا قال القاص المتخصص مجال الطفل عبد القادر ناجم أن الحوارية جاءت لاستذكار مسيرة الكتابة للطفل في الجنوب، موضحا أن هذه الكتابة رغم وجود قرّاء ومهتمين بها إلا أنها تواجه العديد من المصاعب، والتي يأتي على رأسها ارتفاع سعر كتب الطفل والوضع الاقتصادي الصعب، وهو ما لا يساعد-بحسب رأيه- على اقتناءها على الدوام،.

وأضاف ناجم أن ” حكايات الجدات والأجداد هي التي أسست لأدب الطفل، ووفرت له المادة الرئيسة لمواضيع هذا الأدب” ، مبينا أن ” تنميتها وإعادة توثيقها وتبويبها سيساعد على زيادة الاهتمام بأدب الطفل في الجنوب الليبي”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.