البيوضي يربط بين هجوم المفوضية ورفض الإنتخابات دون دستور

[post-views]
3

بوابة ليبيا

قال عضو حراك شباب من مصراتة سليمان البيوضي أن العملية الارهابية التي استهدفت مقر المفوضية العليا للانتخابات أمس الأربعاء في طرابلس هي استهداف مباشر للديمقراطية والمسار الديمقراطي في ليبيا.

وأضاف البيوضي خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “البلاد” الذي أذيع عبر قناة “218” أمس أن موضوع الانقسام والتشظي السياسي وعرقلته هي مسألة طويلة فيما دخلت ليبيا الآن للمرحلة الإنتقالية الرابعة فالبلاد لا تميل إلى مسألة الإنتخابات وفقاً لإطار دستوري موجود، معتبراً أن هجوم المفوضية هو تهديد لليبيين يقول أن الذهاب للإنتخابات دون دستور سيجعل الحرب الأهلية قادمة.

ولمح أن بعض الشخصيات دون أن يسمها والتي ترفض إجراء إنتخابات ترفضها لسبب واحد وهو أن إجرائها سيخرجهم من المشهد السياسي ، مثمناً جهود المفوضية العليا للإنتخابات و رئيسها عماد السائح لمحافظتهم على المنظومة الرئيسية وسجلات قوائم الناخبين بشكل آمن و حمايتها من هذه العمليات.

وأضاف ” البعض حاول أن يتوب على تحالفه مع الارهاب وإقناعنا بإعتداله لكن عندما اكتشف أنه لا وجود له وغير مقبول لجأ للتحالف من جديد مع الإرهاب “.

 


#المحرر.ق

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.