سعيد رشوان:لا فائدة من أي لقاء أو تدخل دولي لحل الأزمة

0

بوابة ليبيا الاخباري خاص

أجرى موقع بوابة ليبيا الإخباري حواراً مقتضباً مع عضو اللجنة التحضيرية للملتقى التحضيري للقوى الوطنية المنعقد ببنغازي الدكتور سعيد رشوان، تحدث فيه عن أجواء الملتقى وظروف تحضيره والأهداف التي يسعى إليها الملتقى .

وفيما يلي نص الحوار:-

س1:- بإعتبارك أحد الأعضاء المؤسسين للملتقى هل يمكن أن تحدثنا عن أجواء التحضير و كيف تم التنسيق للملتقى ؟؟ .

ج1:- هذا الملتقى هو ملتقى تحضيري بدأ التفكير والإعداد له في نوفمبر الماضي أثناء حضورنا لإجتماعات الأمم المتحدة في تونس حيث أنه من خلال الإجتماعات واللقاءات الدولية التي حدثت هناك أصبح الجميع على قناعة أنه لا فائدة من أي لقاء دولي أو تدخل دولي لحل الأزمة ولا حل ممكن لها  إلا اذا أتيحت الفرصه لليبيين أنفسهم ليتمكنو من صنع القرار  .

س2:- هل يمكن لحضرتك أن تتحدث لنا بإيضاح أكثر عن ما جرى في تونس بالضبط ؟؟ .

ج2:- حقيقة في لقاءاتنا السابقة مع الجهات الدولية كانت نصيحتهم لنا ” أن الحل عندكم أنتم ولا حل عند أحد اذا لم تتفقو أنتم, ونحن سنؤيد أي حل نتفقو عليه بشرط أن يكون حل شامل  ” هكذا تسير الأمور لا يمكن أن يدفع أحد نحو الحل طالما أن الجهات المعنية بالحل مشتته ومبعثره لذلك إرتأينا أنه من الضروري للغاية الإسراع بجمع كافة القوى الوطنية ضمن إطار وطني جامع .

س3:- حسناً.. في رأيك ما هي الأسس التي ينبغي أن يتبناها الملتقى حتى يساهم في إيجاد حل ؟؟ .

ج3:- نحن نرفع شعار أن لا سلطة في العالم قامت بالعداوات الناعمة أي تلك التي تأتي عبر صناديق الإنتخابات أو طاولات الحوار,السلطة تقوم في ظل القوة، قوة الجيش والشرطة وهذه ليست دعوة مني لعسكرة البلد إلا أن الواقع يقول أن القوة هي التي تتيح الفرصة للمؤسسات لكي تعمل على سبيل المثال اذا دخلنا في موضوع الإنتخابات وظهرت نتائج الانتخابات غير متوافقة مع توجهات إحدى القوى المؤثرة فماذا ستكون النتيجة ؟ بالتأكيد ستكون مشابهة لما جرى في السابق من إحتراب و تغليب للغة السلاح على لغة الصناديق !! لذلك فنحن نرى أن خيار دعم الجيش والشرطة في معركتهم لفرض سلطة القانون على كافة ربوع البلاد هو خيار الضروره الذي تفرضه علينا المرحله قبل ان تفرضه المقتضيات الوطنية .

س4:- ما الذي ترى أنه يجب على مؤسسة الجيش أن تفعله في مقبل الأيام حتى تستطيع عبور المرحلة ؟؟ .

ج4:- في رأيي أن الجيش يقف اليوم أمام تحديين مهميين لا يتم أحدهما إلا بالأخر أول هذه التحديات هو فرض سلطة القانون على كافة ربوع البلاد وهو أمر لا يتم إلا عبر التحدي الآخر ألا هو توحيد الجيش الموجود في الشرق مع الجيش الموجود في الغرب والجنوب ضمن إطار وطني يتفق عليه الجميع هكذا فقط بإمكان المؤسسة العسكرية أن تلبي متطلبات الواقع .


حاوره عبدالجليل محمد

بنغازي – ليبيا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.