خيانة ترهونة لميثاق الشرف…ترهونة الزنتان ومصراتة ؟؟!!

0

بوابة ليبيا الاخباري 

لم يجف الحبر على الورق الذي كتب به ميثاق الشرف والعهد بين بلدية ترهونة وبلدية الزنتان وبلدية مصراتة حتى انقلبت ترهونة وخانت عهودها ومواثيقها وغيرت تحالفاتها وشنت هجومها الغادر على العاصمة طرابلس دعما للهجوم الذي تشنه قوات عملية الكرامة والذي ابتدأ في الرابع من شهر ابريل 2019م فمن المسؤول عن هذه الجريمة والضحايا ومن المسؤول عن تطور المعركة الى صراع وثأر قبلي لمن خان العهد والميثاق؟! وهل تعتقد ترهونة أن خيانة العهد والميثاق مع مصراتة والزنتان سوف يمر دون مساءلة أو حساب وجزاء وعقاب!!؟؟ وماذا عن الميثاق وكف العدوان الذي رعته قبائل ورفلة مع ترهونة وسحبها ميلشياتها “الكانيات” التي تهاجم وتغزو طرابلس باستمرار للنهب والسلب وابتزاز الحكومة والمؤسسات؟!.

أبرمت مدن ترهونة ومصراتة والزنتان،يوم السبت الموافق 12مايو 2018م،بمدينة ترهونة،اتفاقا وميثاق شرف اجتماعي، يحكم العلاقة بين المدن الثلاث ووقع الميثاق مشايخ ووجهاء وأعيان المدن الثلاث، بحضور ممثلين عن المجالس البلدية ومديريات الأمن ومجالس الحكماء والشورى.

وقال ممثلو المدن الثلاث إنهم أبرموا الاتفاق “شعورا منهم بقيمة العمل الوطني والواجب الديني والتاريخي نحوه،وسعيا لبناء الدولة الليبية القوية ولم شمل الليبيين ووحدة صفهم والتأسيس لمستقبل الأجيال القادمة”.

وأكد الميثاق على ما ورد في الميثاق الصادر عن اللقاء بين الزنتان ومصراتة في 26 أبريل 2018م،والتأكيد على وحدة التراب الليبي ورفض أي دعوة للتقسيم أو التلويح به.

ونص الميثاق على التزام المدن الثلاث بمبادئ ثورة السابع عشر من فبراير أساسا لكل عمل أو مصالحة أو اتفاق تقوم به المدن مع أي مدينة أخرى،وعلى مبدأ المواطنة والمساواة بين جميع الليبيين في التمتع بالحقوق المدنية والسياسية وتكافء الفرص ورفض أي تمييز بينهم.

وشدد الميثاق على حرمة الدم الليبي وتحريم وقوع أي تصادم مسلح بين المدن الثلاث واللجوء للحوار في إدارة أي خلاف،وأكد على دعم المؤسستين العسكرية والأمنية تحت إشراف السلطة المدنية ورفض الانقلابات والتدخلات الإقليمية.

وتعاهدت المدن الثلاث على العمل سويا على حل أي خلاف أو نزاع أو اقتتال بين الليبيين وترسيخ مصالحة وطنية شاملة وتشكيل لجنة مشتركة لحل الخلافات العالقة، وطي صفحة الماضي والعمل على مستقبل أفضل لأبناء المدن الثلاث.

كما أكدت المدن الثلاث على محاربة التهريب والفساد المالي والمجرمين ورفع الغطاء الاجتماعي عنهم،إضافة إلى محاربة الإرهاب،وأن الدفاع على الوطن مسؤولية كل الليبيين.

وأشار ميثاق الشرف إلى عمل ميثاق وطني للإعلام واتخاذ الخطوات لإيقاف القنوات التي تسعى لتدمير الوطن، والالتزام بزرع الوطنية بين المدن الثلاث من خلال وسائل الإعلام والخطب.

كما دعا ميثاق الشرف الموقع بين ترهونة ومصراتة الزنتان كافة الليبيين لدعم الاتفاق وإنجاح جهود المصالحة الشاملة، مرحّبا بانضام كل المدن والقبائل لهذا الاتفاق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.