الحرس الثوري الإيراني يقصف منشقين أكراد ايرانيين شمالي العراق بصواريخ وطائرات مسيرة

[post-views]
31

بوابة ليبيا الاخباري

ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية، الأربعاء، أن الحرس الثوري شن هجمات على جماعات مسلحة متمردة في إقليم كردستان شمالي العراق وأطلق سبعة صواريخ على منشقين أكراد إيرانيين متمركزين في العراق،مما أسفر عن سقوط ما لا يقل عن 11 قتيلاً وأصيب 32 آخرون على الأقلّ بجروح .

وأفاد التلفزيون الإيراني أن مقرات أحزاب “كومله الكردستاني” و”الديمقراطي الكردستاني” و”الحرية الكردستاني” تعرضت للقصف بصواريخ وطائرات مسيرة,وقال الحرس الثوري في بيان نقلته وكالة فارس الإيرانية للأنباء: “في عملية ناجحة، استهدفت الوحدة الجوية التابعة للحرس ووحدة طائرات مسيرة تابعة للجيش… اجتماعاً لجماعة إجرامية ومركزاً تدريبياً إرهابياً بسبعة صواريخ أرض-أرض قصيرة المدى”.

وقال عبد الله مهتدي،الأمين العام لحزب كومله،على مواقع التواصل الاجتماعي،إن مقرات الحزب في السليمانية “تعرضت لهجوم بطائرات مسيرة تابعة للجيش الإيراني”.

كما قال رئيس حزب الحرية الكردستاني حسين يزدانبانا، للصحفيين،إن مقراتهم في بلدة “كويسانجا” بمدينة أربيل وبلدة “ألتين كوبرو” في كركوك تعرضت لهجوم.

وأشار يزدانبانا إلى سقوط ضحايا في ألتين كوبرو، فيما أكدت وكالة أنباء “تسنيم” (شبه رسمية) وقوع الهجمات.

وأعلن الحرس الثوري أنه شن الأسبوع الماضي، هجوما مدفعيًا على مقرات “جماعة إرهابية” في إقليم كردستان شمالي العراق.

وأوضح الحرس الثوري في بيان أن قواته البرية استهدفت مواقع حزب كومله، متهماً إياه بتهريب أسلحة إلى إيران.

يشار أن ايران تصنف “الديمقراطي الكردستاني” و”كومله الكردستاني” الإيرانيين، “حزبين إرهابيين”.

وعادة ما تقصف المدفعية الإيرانية مناطق حدودية في إقليم كردستان شمالي العراق، بين حين وآخر لاستهداف مقاتلين أكراد مناوئين لطهران.

من جهته،أعلن الحزب الديموقراطي الكردستاني الإيراني المعارض للنظام في إيران، في بيان الأربعاء عن مقتل اثنين من عناصره في قصف صاروخي وقصف بمسيرات شنّته إيران، استهدف عدة مواقع في إقليم كردستان في شمال العراق.

وجاء في البيان أن “قوات الجمهورية الإسلامية الإيرانية هاجمت قواعد ومقرات الحزب الديموقراطي الكردستاني الإيراني بالصواريخ والطائرات المسيرة” في إشارة إلى قصف استهدف منطقة كويسنجق غرب أربيل، مضيفاً أنه “استنادا إلى المعلومات الأولية استشهد شخصان…وأصيب عدد آخر” من مقاتلي الحزب.


#متابعات

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.