البيوضي: الدبيبة وحكومته يتجاهلون الحرب في الزاوية

[post-views]
6

بوابة ليبيا الاخباري

 

في تصريح ناري، انتقد سليمان البيوضي، المرشح الرئاسي، عبد الحميد الدبيبة رئيس الحكومة منتهية الولاية، ووزاتي الداخلية والدفاع، مشيراً إلى أنهم يتجاهلون الحرب الدائرة في مدينة الزاوية.

وأوضح البيوضي في عدة منشورات عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه على الرغم من وقوع الاشتباكات على بعد كيلومترات قليلة من محل إقامتهم، لم يكلف الدبيبة وأجهزته الأمنية والعسكرية أنفسهم بإبلاغ الرأي العام عن حقيقة الأوضاع، تاركين المواطنين المحاصرين دون أي دعم أو اهتمام.

البيوضي: الدبيبة وحكومته يتجاهلون الحرب في الزاوية
البيوضي: الدبيبة وحكومته يتجاهلون الحرب في الزاوية

البيوضي: الحكومة تتحدث عن السلام بينما تتجاهل معاناة الشعب

وأضاف البيوضي أنه بينما تواصل الحكومة التحدث عن مواضيع بعيدة عن الواقع ومعاناة المواطنين، يتساءل البعض عن كيفية تحدث الدبيبة عن دوره في إحلال السلام وإنهاء الحروب في عهده، بينما تعجز حكومته عن التعامل مع الكوارث الأمنية القريبة من العاصمة.

البيوضي: الوضع الأمني كارثي والحكومة تصمت والجريمة تستمر

وأشار البيوضي إلى أن حكومة الدبيبة تعجز عن تقديم أي توضيح حول الأسباب الحقيقية وراء استمرار الوضع الأمني المنفلت والكارثي، حيث تتزايد جرائم القتل والاختطاف دون أي سند قانوني، لافتا إلى أن الدبيبة تجاهل التعليق على تساؤلات الشعب حول علاقته باختطاف وكيل النائب العام، في حين يركز وزير داخليته على تأمين مباريات كرة القدم بدلاً من حماية المواطنين.

البيوضي: الدبيبة وحكومته يتجاهلون الحرب في الزاوية
البيوضي: الدبيبة وحكومته يتجاهلون الحرب في الزاوية

البيوضي: تحركات لتوحيد السلطة التنفيذية وتجاهل الأزمة الأمنية

وأكد البيوضي أن كل الأطراف السياسية والأمنية تتحرك حالياً باتجاه توحيد السلطة التنفيذية، سواء بالقبول أو الرفض. ومع اقتراب التغيير وإنتاج حكومة جديدة، بات من الضروري نشر وتقديم المعلومات للرأي العام المحلي، مؤكدا أن البعثة الأممية نفت نيتها إطلاق حوار جديد في اتصال شخصي، لكن التحركات على الأرض تشير إلى عكس ذلك، مما يزيد من تعقيد المشهد السياسي والأمني في البلاد.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.