المتاجرة بالحدث والصورة

[post-views]
57

تتناقل صفحات التواصل الإجتماعي صورة لشاب ليبي واسمه (رمزي العقوري) بترت رجليه بسبب الحرب والأحداث التي مرت بها مدينة بنغازي وهو جالس مبتسم يبيع الخضروات على قارعة الطريق وكل ينقل الصورة ليعبر بها عن وجهة نظره,ناسين ومتناسين مشاعر الشاب نفسه الضحية هنا وكل طرف يحاول تشويه خصمه مهما كان الثمن,فهل يريدون قطع رزقه بعدما قطعت رجليه ومستقبله؟؟!!.

يجب أن نترفع كشعب ليبي عن الزج بالأبرياء والضحايا في الصراع السياسي على السلطة والمال ونراعي الأبعاد الاجتماعية والانسانية لكل خبر ننشره,ولرب كلمة أصابت وقتلت كرصاصة.

وعلى الحكومات المتصارعة والأحزاب السياسية وأطراف الأزمة في ليبيا الاهتمام بهذه الشريحة (المصابين) وتقديم كافة أنواع الدعم واعادة التأهيل لهم حتى لا يكونوا عرضة للابتزاز والاستغلال ويتم تحويلهم الى قنابل اجتماعية موقوتة تساهم في تفتيت المجتمع أو يتم تجنيدهم لمنظمات ارهابية تستغل الوضع النفسي لهم
——————————————————–

ادارة الموقع

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.