لـكـل مـديـنـة نـوامـيـسـهـا

[post-views]
0

لـكـل مـديـنـة نـوامـيـسـهـا، نـامـوس مـديـنـتـي الأصـل مــصــراتــة.. تـراحـم الأرحـام، والـتـنـافـس بـلا رحـمـة..أيـقـظ مـعـمـر الـقـذافـي بـهـجـومـه عـلـيـهـا نـرجـسـيـتـهـا الـقـاتـلـة، فـنـافـسـت ذاتـهـا فـي قـتـالـه ثـم قـتـلـتـه بـلا رحـمـة، اسـتـبـد بـهـا خـوف الانـتـقـام، فـتـحـولـت إلـى مـنـتـقـم مـن كـل مـن تـوهـمـت أنـه قـد يـثـأر.

حـتى إذا بـدأت تـسـتـعـيـد وعـيـهـا مـن بـراثـن غـيـبـوبـة الـخـوف الأرعـن بـعـدمـا دفـعـت الـثـمـن الأغـلـى مـكـانـتـهـا فـي وجـدان الوطـن ومـكـانـهـا فـي قـلـبـه،وجـدت نـفـسـهـا بـيـن مـطـرقـة الـنـاقـمـيـن الـرافـضـيـن الـمـتـحـامـلـيـن، وسـنـدان أبـالـسـة الـحـقـد الـمـتـأسـلـمـيـن.

بـدون مـصـراتـة الـحـقـيـقـيـة الـعـصـامـيـة الـعـامـلـة الـقـادرة، لـــيـبـيـــا نـاقـصـة الـوجـود، لـكـنـهـا هـي بـدون لـــيـبـيـــا مـنـعـدمـة الـوجـود،وبـيـن طـرفـي هـذه الـمـعـادلـة الـصـفـريـة يـكـمـن الـخـيـار الـوحـيـد الـصـحـيـح لـلوطـن ولـمـصـراتـة، الـمـصـالـحـة الـوطـنـيـة الـشـامـلـة، تـقـتـل الـخـوف وتُـحـيي الأمـان، وتـنـتـزع مـخـالـب الـوحـش مـن أنـامـل الإنـسـان.. لـيـعود إنـسـان.


محمد عمر بعيو

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.