إيطاليا تنتخب برلماناً جديداً وسط مخاوف من التحول نحو اليمين

[post-views]
14

جرى في إيطاليا اليوم الأحد انتخابات برلمانية، لاختيار نواب جدد عن الشعب، وسط توقعات بتفوق الأحزاب اليمينية الشعبوية والأحزاب المعادية لأوروبا، وفقاً لما أظهرته الاستطلاعات الأخيرة.

إلا أن التوقعات تشير أيضاً إلى عدم الوصول إلى نتائج تحقق فوزاً واضحاً لأحد الأحزاب، وتفتح اللجان الانتخابية أبوابها منذ السابعة صباحاً وحتى الـ 11 ليلاً، ولن تظهر النتائج الرسمية إلا قبل ظهر يوم الإثنين المقبل.

وأشارت الاستطلاعات الأخيرة إلى تقدم تحالف يمين الوسط بزعامة رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني، إلا أن حزب رابطة الشمال الإيطالي المعادي للأجانب يحقق أيضاً نتائج متقدمة، وحقق حزب حركة “النجوم الخمسة” أقوى النتائج كحزب مفرد بعيداً عن التحالفات.

ويرى المراقبون أن الحزب الديمقراطي الحاكم الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء باولو جينتيلوني ورئيسه ماتيو رينزي سيتعرض لهزيمة منكرة، ويتوقع خبراء الانتخابات أن يمر ثالث أكبر اقتصاد في المنطقة الأوروبية بلعبة أخذ ورد طويلة، حيث يستبعد حصول حزب بعينه أو تحالف بعينه على أغلبية تؤهله لتشكيل الحكومة المقبلة.

وتعاني إيطاليا من ديون ثقيلة ومن تعثر دائم في المنظومة الاقتصادية، الأمر الذي قد يساعد على نجاح الأحزاب الشعبوية، وهو أمر ستكون له عواقب وخيمة على أوروبا كلها.
______________________________________________________________________________________

#وكــــــــــــــــــــالات

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.