الصماد: المال السعودي اشترى مواقف كثير من الدول

[post-views]
0

اكد رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن صالح الصماد اليوم الأربعاء خلال لقائه بالعاصمة صنعاء المبعوث الخاص لوزير خارجية السويد، ان المال السعودي اشترى مواقف كثير من الدول التي لم تحرك ساكنا.

 

 

وناقش الصماد يوم الأربعاء خلال لقائه المبعوث الخاص لوزير الخارجية السويدي هانس بيتر سبمتاباي الذي يزور اليمن حاليا، تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية في ظل تصعيد دول العدوان واستمرار استهداف المدنيين وتدمير الموانئ والطرق والجسور وإعاقة دخول المساعدات الإنسانية والإحتياجات الأساسية وانعكاسات ذلك على الجانب الإنساني وتفاقم معاناة اليمنيين.

وأكد  الصماد أن مملكة السويد مسالمة ولها مواقف إيجابية في الوقوف إلى جانب الدول المستضعفة، بالرغم من أن هناك دول كبرى أغمضت عيناها عما يجري للشعب اليمني من جرائم ومجازر يندى لها الجبين.

وقال ” إن المال السعودي اشترى مواقف كثير من الدول، التي لم تحرك ساكنا، بل ظلت هذه الدول صامته إزاء ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار بحق ملايين اليمنيين، بالإضافة إلى الجرائم التي طالت الأطفال والنساء، والتدمير الممنهج للبنية التحتية ومقدرات البلاد “.

وأضاف “وبشأن التفاهمات قدمنا منتهى التنازلات من خلال محطات المفاوضات وكانت دول العدوان ترفض كل ذلك وموقفنا مع السلام ولا نزال نمد أيدينا إلى السلام المشرف “.

وأشار رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن إلى أن نجاح المبعوث الأممي الجديد مرهون بحياديته بين كافة الأطراف وأن يكون هناك إطار يتم التفاوض عليه.

من جانبه عبر المبعوث الخاص لوزير الخارجية السويدي عن تطلعه في أن يرى اليمن وقد تحقق له السلام وعودة الأمن والاستقرار في ظل يمن موحد قادر على تجاوز كل الصعوبات.

وأشار إلى ما يتمتع به اليمانيين من عزة في النفس رغم الآلام التي أصابته جراء الحرب والأوضاع المتردية منذ ثلاث سنوات،لافتاً إلى أهمية التعاطي الإيجابي مع المبعوث الأممي الجديد بما يمكنه من الإضطلاع بمهمته المناطة به في الوصول إلى تسوية تعزز من وحدة اليمن وأمنه واستقراره.


المصدر:المسيرة

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.