ظهور متهم ثالث بعد 32عاما على تفجير لوكربي

0

بوابة ليبيا الاخباري : امريكا 

ستوجه واشنطن اتهامات ضد الضابط السابق في المخابرات الليبية أبوعقيلة مسعود بالتورط في التفجير الذي اودى بحياة 270 شخصا معظمهم اميركيون.

العالم – الاميركيتان 

وقال مصدر مطلع إنه من المتوقع أن تكشف الولايات المتحدة قريبا عن توجيه اتهامات جنائية ضد مشتبه به آخر في تفجير رحلة طائرة بان أم 103 فوق مدينة لوكربي الاسكتلندية عام 1988، والذي راح ضحيته 270 شخصا معظمهم اميركيون.

والمشتبه به، الذي عرفته صحيفة وول ستريت جورنال باسم أبوعقيلة محمد مسعود، مسؤول بالمخابرات الليبية ذكرت الصحيفة أنه محتجز في ليبيا وسيتم ترحيله إلى الولايات المتحدة لمحاكمته.

وفي 1991، وجهت واشنطن اتهامات إلى ضابطين بالمخابرات الليبية -هما عبد الباسط علي المقرحي والأمين خليفة فحيمة- لصنعهما قنبلة بلاستيكية مزودة بجهاز توقيت وإخفائها في حقيبة ثم زرعها على رحلة لشركة طيران مالطا. وجرى نقل الحقيبة في نهاية المطاف إلى رحلة بان أم 103.

ومنذ ذلك الحين، حوكم شخص واحد فقط. وأدين المقرحي في اسكتلندا في 2001 بشأن التفجير. وأُطلق سراحه في 2009 لأسباب إنسانية، وعاد إلى ليبيا لأنه كان مصابا بسرطان في مرحلة متأخرة. وتوفي في عام 2012. وتحل يوم الاثنين الذكرى السنوية 32 لتفجير لوكربي الذي قتل فيه 190 اميركيا.


#متابعات

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.