الامارات ترحب بالكيان الصهيوني…وأسفاه قد ماتت القومية في نفوس العرب

0

بوابة ليبيا الاخباري 

لم يعد هناك من يفتخر بالهوية العربية أو القومية في معظم بلدان الوطن العربي وخاصة ما يسمى بالخليج العربي الذي أصبح في هذه السنين الأخيرة لم يتكلم عن الهوية العربية أو الوحدة العربية أو اجتماع رؤوساء الأمة العربية بل إتجهت معظم دويلاتهم القزمية الى اللحاق واقامة العلاقات مع الكيان والعدو الصهيوني فكثرت زياراتهم ووفودهم وتجارهم وأصبح نتينياهو الضيف المبجل والقائد المحترم.
لم تنجو منه إلا مكة والمدينة المنورة وقد يقصدها في الأيام القليلة القادمة أرض باركها الله وتقاطر عليها أنبياء عليهم أفضل الصلاة والسلام ظهر فيها أكبر الشعراء اشتهر معظم رجالها بالشجاعة والكرم وتغني بها الشعراء والأدباء يا للخسارة الفادحة فلم يعد لنا نساء يندبن علي الرجال قد باعوا كرامتهم وأرضهم الى أحقر شعب على وجه المعمورة عرفوا بالنذالة والحقارة وكرهتهم شعوب الأرض.
لقد بدأت طائرات العال الصهيونية تحلق فوق ديار ليلى وقيس ولم يعد ذكر لأبطال العرب وشعرائها وأدبائها من عنترة وامرؤ القيس وابن العاص وخالد بن الوليد.
بالأمس نزلت بمطار بنغوريون 27 طائرة ركاب من الخليج العربي ووقعت الخطوط الجوية الكويتية اتفاقية مع شركة العال الصهيونية بما يزيد عن 27 رحلة بالاسبوع من الشركتين ناهيك عن البحرين واليمامة كل هذا كان بفضل ليفني التي يتسابق وزراء خاريجية الخليج على دعوتها لزيارة مدنهم اسبوعيا وهي صاحبة مشروع الاعتراف حتى انها وصلت موريتانيا والمغرب والسودان واليوم لم يبقي في بيتي عمود واحد يمنع سقوط بقية البيوت وهكذا تكسرت الاعمدة وتفرقت الكلاب من علي قصعة الراعي.
فالويل كل الويل لمن مد يد الاعتراف والصداقة بدولة العصابات الصهيونية ولابد أن تقطع الأيادي التي وقعت على المعادات ومواثيق الاعتراف متناسية الشعب العربي الفلسطيني الذي يعيش في الشتات ولابد للقيد أن ينكسر فالمؤكد لا يفرح من لم يصم شهر الرمضان بعيد الفطر ….اذا الشعب يوما أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر.

أ-د-الكيلاني التواتي

كاتب ومحلل سياسي ليبي


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.