وفد مصري يلتقي عدد من قيادات حكومة الوفاق في العاصمة طرابلس

0

بوابة ليبيا الاخباري 

تتجه الأنظار إلى العاصمة الليبية طرابلس التي يزورها وفد مصري رسمي رفيع المستوى برئاسة نائب رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء أيمن البديع، الرئيس التنفيذي للجنة المعنية بليبيا،في إطار مساع جديدة لتذليل العقبات وإنهاء قطيعة دبلوماسية بين البلدين تواصلت لسنوات.

وقال مصدر خاص في الخارجية الليبية إن الوفد المصري يزور طرابلس بعد تنسيق الخارجية الليبية لمناقشة بعض الملفات المهمة بين الجانبين في إطار عودة مبدئية للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين في ظل حكومة الوفاق الوطني.

وأضاف المصدر أن السلطات الليبية طالبت بتفعيل الاتفاقية المشتركة الموقعة بين مصر وليبيا والتي تعرف بالحريات الأربع وهي حرية التنقل والتملك والإقامة والعمل.

وعقد الوفد المصري لقاءات مع عدد من المسؤولين في طرابلس،بينهم وزير الخارجية في حكومة الوفاق، محمد الطاهر سيالة،ونائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، فضلاً عن الاجتماع بوزير الداخلية فتحي باشاغا ووزير الدفاع صلاح النمروش. وضم الوفد نائب رئيس جهاز المخابرات العامة، اللواء أيمن عبد البديع، الرئيس التنفيذي للجنة المعنية في ليبيا، وأحد مساعدي وزير الدفاع المصري، إلى جانب مسؤول رفيع من وزارة الخارجية المصرية بالإضافة إلى السفير المصري لدى ليبيا محمد أبوبكر. وقالت الداخلية الليبية، في بيان، إن الاجتماع بين باغاشا والوفد المصري بحث “التحديات الأمنية المشتركة وسبل تعزيز التعاون الأمني”. كذلك ناقش “سبل دعم اتفاق وقف إطلاق النار”.

وتناقش السلطات الليبية خلال زيارة الوفد المصري منح الإذن للجهات الليبية المختصة للوقوف على أوضاع السجناء الليبيين في السجون المصرية،إضافة إلى تفعيل تقديم الخدمات القنصلية للمواطنين المصريين في ليبيا من داخل العاصمة طرابلس والاتفاق حول رسوم الإقامة للمواطنين المصريين.

ومن بين الملفات المطروحة على جدول المباحثات إعادة الحركة الجوية بين البلدين وفتح المطارات المصرية أمام الطائرات الليبية، إضافة إلى فتح المنافذ البحرية وإعادة الحركة التجارية بين طرابلس والقاهرة.

وتابع المصدر أنه “بلا شك أن مطالب السلطات المصرية هي أمنية،ولذلك نسقنا -في الخارجية الليبية- للوفد المصري الاجتماع بالمسؤولين العسكريين والأمنيين الليبيين رفيعي المستوى إضافة إلى مناقشة الوضع السياسي”.

وأفاد المصدر بأن أي مطالب مشروعة بين الجانبين ستكون في إطار الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة بين الدولتين وفقا للاتفاقيات الثنائية ومبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى واحترام السيادة الوطنية.

وقد نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية محمد القبلاوي ما يروج من قبل وسائل إعلام بأن هناك شروطا من الوفد المصري ووثيقة تطالب الطرف الليبي بالقبول بها وقال أن الزيارة كان الغرض منها التطرق للعمل على إعادة العلاقات الدبلوماسية لطبيعتها والتعاون بين البلدين في مجالات عدة وإعادة عمل السفارة من داخل العاصمة طرابلس في أقرب الآجال كما جرى الاتفاق خلال اللقاءات على ضرورة وضع حلول عاجلة لاستئناف الرحلات الجوية إلى القاهرة.

من جانبه،قال الخبير العسكري المصري اللواء المتقاعد جمال مظلوم إن الزيارة تأتي ردا على زيارة وزير داخلية حكومة الوفاق فتحي باشاغا أوائل الشهر الماضي،ومحاولةً لاستقطاب الأطراف في الغرب الليبي،موضحا أن مصر تريد التأكيد على وقوفها مع جميع الأطراف،ومع استقرار وأمن ليبيا.

وتأتي هذه الزيارة بعد أسبوع من زيارة وفد مصري برئاسة رئيس المخابرات المصرية اللواء عباس كامل إلى مدينة بنغازي شرق ليبيا التقى الجنرال خليفة حفتر كما أنها تتزامن مع زيارة وفد عسكري تركي رفيع برئاسة وزير الدفاع التركي خلوصي اجار إلى طرابلس.


#متابعات

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.