“لنتكلم بصراحة” تصريحات خاصة لعميد بلدية تاجوراء

[post-views]
18

حسين بن عطية عميد بلدية تاجوراء عبر صفحته الرسمية على الفيس بوك بعنوان لنتكلم بصراحة 

لنتكلم بصراحة.. فالوطن لم يعد يحتمل الجراح.. خروج القوة الثالثة كان رد فعل سلبي وحملة هدامة تجاه مصراتة وليس تجاه القوة الثالثة بذاتها .. مايحدث بالجنوب هو سوء تقدير للأمور منذ البداية.. القوة الثالثة كانت حامية فاخرجوها.. واليوم افتقدوها.. وإذا استمر العناد والخلاف مع مصراتة فالوضع بالجنوب سيتدهور وينهار… لكل من يهمه الوطن فإننا نحتاج مع مصراتة (مصالحة وطنية و”توازن عسكري”و توافق سياسي).. مصالحة تكون فيها مصراتة ركيزة.. و توازن عسكري في نوعية الانتشار.. و توافق سياسي في المصالح بحجم التضحيات.. وتغليب العقل من كل الأطراف.

الجدير بالدكر أن أهالي الجنوب وقبائله قبل عام من اليوم خرجوا في تصريحات علنية مسجلة عبر وسائل الإعلام وطالبوا القوة الثالثة وكافة التشكيلات المسلحة التي ليست من الجنوب بالخروج والعودة الى مدنهم وأن أهل الجنوب قادرين على حمايته وتأمينه,ولكن الأوضاع الأمنية انهارت وتم السطو المسلح على سيارات نقل الوقود فتوقفت عن تزويد محطات الوقود في الجنوب مما سبب أزمة حادة وارتفعت الأسعار الى أن وصلت 90دينار للجالون20لتر وتناقص توريد السلع الغذائية والتموينية بسبب انعدام الأمن وعدم رغبة سائقي الشاحنات في المخاطرة بأنفسهم.

اليوم النداءات والتصريحات عبر عميد بلدية سبها وباقي المكونات والأجسام السياسية والاجتماعية تتحدث عن اهمال الجنوب وأن هناك احتلال خارجي وأن المطار تم احتلاله الخ التصريحات التي سببت ربكة للشارع الليبي الذي يعي جيدا أن لا وجود للقوات الأجنبية وأن الخلاف نزاع قبلي يتكرر بصورة متواصلة ولم يتم حسم الخلاف الى الآن.


#متابعات


#متابعات

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.