الأسطى عمر..سلم نفسه ووضعت القيود في يديه

0

بوابة ليبيا الاخباري

اتضح أن العميد يحى الأسطى عمر المسؤول الأمني لقوة تأمين درنة (مجلس شورى ثوار درنة المنحل) قام بتسليم نفسه طواعية بعد حوار مع جهاز مكافحة الإرهاب والظواهر الهدامة تم اقناعه فيه بالتخلي عن دعم ميلشيات تنظيم القاعدة والمتطرفين وسيحظى بتحقيق ومحاكمة عادلة ومعاملة تراعي كافة حقوقه ووفق ضوابط القانون.

ويحيى الأسطى عمر هو عسكري سابق انضم إلى مجلس شورى درنة واشتهر بكنية “أبوسليم” خلال قتال المجلس مع  تنظيم داعش الارهابي حتى انتهاء المعركة ودحر التنظيم والقضاء عليه في مدينة درنه وتم تعيينه في أغسطس 2016، مسؤولاً أمنياً عن المدنية وأصبح من أهم الشخصيات فيه بعد رئيس المجلس عطية الشاعري” الذي لم يُعرف مصيره إلى الآن.

وأضافت المصادر أن الأسطى سلم نفسه إلى النقيب ” أسامه الورشفاني” بالقرب من مسجد الصحابة بوسط المدينة علي حدود الساعه 3:30 فجر الجمعه 8يونيو 2018.

وسبق أن صرح أحمد المسماري الناطق بإسم الجيش الليبي التابع لمجلس النواب: “أن غرفة عمليات الكرامة ألقت القبض على الإرهابي يحيى الأسطى عمر المسؤول عن الملف الأمني في تنظيم القاعدة بمدينة درنة، خلال عملية نوعية محكمة”.

ويعد القبض على الأسطى كنز ثمين،اذا ما تعاون مع الجيش الليبي وذلك من خلال كم المعلومات الهائلة التي يمتلكها،والتي تتعلق بخيوط تنظيم القاعدة الرئيسية داخل ليبيا، وأماكن نشاطها وعلاقاتها بالتنظيمات الإرهابية خارج الحدود وعن حجم القوات وتمركزاتها وخططها وعن عدد المقاتلين الأجانب وأبرز قادتهم من غير الليبيين المتواجدين داخل مدينة درنه.

وقد كان الأسطى عمر كثير الظهور على القنوات الفضائية الداعمة للمحور القطري التركي في ليبيا (الرائد-النبأ-التناصح-الأحرار) ويشن هجوم اعلامي عنيف في كل مرة ويتهم في قادة معركة الكرامة وحلفاءهم (الامارات – مصر – السعودية) بارتكاب جرائم حرب ضد الانسانية والأيام القادمة كفيلة بايضاح العديد من الأمور.


#مراسل_درنة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.